إمكانية إقامة مدن صناعية متكاملة في العراق- تجربة المملكة العربية السعودية حالة دراسية*

 أ.م.د عمار محمود الربيعي                                         شيماء مؤيد المنصوري

            shymaa.alshokban@gmail.com                                ammar.m@uokerbala.edu.iq

      كلية الإدارة والإقتصـــاد _ جامعة كربـــلاء

 

المستخلـص:

تنبع فكرة البحث حول أهمية المدن الصناعية بعدها عامل مهم لتطوير القطاع الصناعي, كما انها تساعد على إقامة المصانع والاستثمارات في البلاد لكونها توفر للمستثمر المحلي والاجنبي البنية التحتية والخدمات اللازمة لإقامة مشروعه الصناعي, اضافه الى انها تخفف من نسبة البطالة في المجتمع. كما تحتل المدن الصناعية مكانة كبرى ضمن اهتمامات السياسات الاقتصادية الراهنة, ومن أجل تطوير وتعزيز هذه المدن، تتبنى العديد من الدول استراتيجيات عديدة , نظرا للاهتمام الكبير الذي حظيت به هذه الأخيرة من طرف دول العالم، بعدِّها أحسن أداة لتعزيز القدرات الإنتاجية والتنافسية للقطاع الصناعي، إضافة إلى قدرتها على تفعيل الترابط والتشابك الاقتصادي للدول والحد من مخاطر المنافسة مع المنتجات المستوردة، خاصة مع التحرر المستمر للأسواق. لذلك يهدف البحث الى دراسة واقع المدن الصناعية في العراق وكيفية الاستفادة من التجربة السعودية في انشاء واقامة المدن الصناعية. وعن طريق هذا البحث جرى التوصل الى أنه بالرغم من كون السعودية بلد ريعي, الا إنها نجحت في تطوير قطاعها الصناعي وتخليصه من الحالة الريعية جزئياَ عن طريق انشاء واقامة المدن الصناعية والتي اشتملت على صناعات متعددة ومختلفة ، وهناك عدة استراتيجيات مستخلصة من هذه التجربة يمكن الاخذ بها من قبل الجهات المسؤولة عن إقامة المدن الصناعية في العراق, والتي ستتمكن عن طريقها من انشاء مدن صناعية عراقية متطورة. وكذلك يمكن تنويع القاعدة الاقتصادية وذلك عن طريق العمل على رفع نسبة اسهام القطاعات غير النفطية في الناتج المحلي الاجمالي الحقيقي في العراق والعمل على زيادة اسهام القطاع الخاص في عملية التنمية وفي توفير الفرص الوظيفية وتقليل الاعتماد على العائدات النفطية.

الكلمات المفتاحية: المدن الصناعية, المدن الصناعية السعودية , المدن الصناعية العراقية.

الملخص انجليزي